لمس العورة ينقض الوضوء. حكم وضوء من مس فرجه دون حائل

القول الثاني : أن مس الذكر لا ينقض الوضوء ، واستدلوا بما يلي : 1 حديث طلق بن علي أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الرجل يمس ذكره في الصلاة : أعليه وضوء ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : لا ، إنما هو بضعة منك وحديث بسرة وأبي هريرة ضعيفان ، وإذا كان فيه احتمال ؛ فالأصل بقاء الوضوء
أفدني جزاك الله خير الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وجزاك الله خيرا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل مسُّ العورة ينقض الوضوء ؟

إن مسها ينقض مطلقا وقال بعضهم.

12
هل لمس العورة ينقض الوضوء
وأما ما جاور ذلك فمسه لا ينقض الوضوء ، كمس الخصيتين والصفحتين
هل مس العورة ينقض الوضوء هذا هو رأى الفقه وما فعله الصحابة
وعند الحنفية وبعض الحنابلة، بأن مس الفرج لا يعتبر من الحدث الذي ينقض الوضوء لحديث قيس بن طَلْق بن علي عن أبيه قال: خرجنا وفداً حتى قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فبايعناه وصلينا معه، فلما قضى الصلاة جاء رجل كأنه بدوي فقال: يا رسول الله ما ترى في رجل مسَّ ذكره في الصلاة، قال: وهل هو إلا مضغة منك أو بضعة منك
مس الذكر هل ينقض الوضوء؟
ومن التابعين: الحسن البصري، وسعيد بن المسيب وهو مذهب سفيان الثوري، وقال الطحاوي: لم يعلم أحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه واله وسلم أفتى بالوضوء منه غير ابن عمر، وقد خالفه في ذلك أكثر أصحاب رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
هل لمس العضو الذكري ينقض الوضوء مُجرّد اللمس لا ينقض الوضوء ، سواء كان مُباشِرا أو من وراء حائل
وجمع بعض العلماء بينها بأن الأمر بالوضوء في حديث بسرة للاستحباب ، والنفي في حديث طلق لنفي الوجوب ؛ بدليل أنه سأل عن الوجوب فقال : أعليه وكلمة : على ظاهرة في الوجوب قال في "الشرح الممتع" : " واختلف العلماء رحمهم الله في مس الذكر والقبل هل ينقض الوضوء أم لا ؟ على أقوال : القول الأول : وهو المذهب أي : مذهب الإمام أحمد أنه ينقض الوضوء ، واستدلوا بما يلي : 1- حديث بسرة بنت صفوان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من مس ذكره فليتوضأ

هل مس العورة ينقض الوضوء هذا هو رأى الفقه وما فعله الصحابة

هل مس العورة ينقض الوضوء الإجابة.

21
فصل: لمس العورة أو حكها من وراء حائل
ولا ينقض الوضوء في مسألة مسّ الفرج إلاّ مسّ الفرج مُباشَرَة على أن يكون بِشهوة
مس الذكر هل ينقض الوضوء؟
قال صلى الله عليه وسلم : لا ينصرف حتى يسمع صوتا ، أو يجد ريحا فإذا كان هذا في السبب الموجب حسا ، فكذلك السبب الموجب شرعا ، فلا يمكن أن نلتفت إليه حتى يكون معلوما بيقين
هل لمس العورة ينقض الوضوء
هل لمس الزوجة ينقض الوضوء