حنين المنصور. سعد البوعينين

فقد اتصف بالشدة والبأس واليقظة والحزم والصلاح والاهتمام بمصالح الرعية وعرف بالثبات عند الشدائد ولاشك بأن هذه الصفة كانت من بين أبرز الصفات التي كفلت له النجاح في حكم الدولة العباسية وبعد عودته إلى عين نائبًا لرئيس قسم المخرجين في الإذاعة ، ثم رئيسًا للقسم، ورقي بعد ذلك ليصبح رئيسًا لقسم المنوعات في الإذاعة ، ثم مراقبًا للقسم ، من ثم تولى منصب مراقب البرامج الفئوية
تقاعد عن العمل بعد تحرير ، إلا إنه استمر بالعمل كمخرج للبرامج الإذاعية كمتعاون وإلى جانب التمثيل فإنه مارس لعبة كرة القدم، وكانت بدايته في مدرسة المتنبي المتوسطة ، ثم انضم إلى الأندية الرياضية الأهلية التي كانت موجوده قبل تأسيس الأندية الرياضية، حيث لعب في ناديي «الندوة» و«التعاون» ثورة كافر خراسان في سنة 150 هـ خرج أحد المتمردين ببلاد خراسان واستولى على أكثرها، وانضم له أكثر من ثلاثمائة ألف، وقتلوا خلقًا كثيرًا من ، وهزموا الجيوش في تلك البلاد، ونشروا الفساد هنا وهناك، فبعث أبو جعفر المنصور بجيش قوامه أربعون ألفا بقيادة "خازم بن خزيمة"، الذي قضى على هؤلاء الخارجين، ونشر الأمن والاستقرار في ربوع خراسان

منصور المنصور

وهو من أعظم رجال بني العباس فقد كان في خلقه الجد والصرامة والبعد عن اللهو والترف.

سعد البوعينين
وذكر عن أنه قال: كنت واقفاً على رأس المنصور فسمع جلبةً في الدار فقال : ما هذا يا حماد أنظر، فذهبت فإذا خادم له قد جلس بين الجواري وهو يضرب وهن يضحكن فجئت فأخبرته فقال وأي شيء الطنبور فوصفته له فقال له أصبت صفته فما يدريك أنت ما الطنبور فقال رأيته ثم قام حتى أشرف عليهم فلما بصروا به تفرقوا فأخذ الضارب وكسر الطنبور على رأسه وأخرجه من قصره
حسين المنصور
ويمتلك عبد المحسن النمر مع رفقاء دربه المخرج والفنان مؤسسة إنتاج وهي
عبد المحسن النمر
إنهم يؤمنون بتناسخ الأرواح، ويزعمون أن روح انتقلت إلى واحد يسمى "عثمان بن نهيك" وأن جبريل هو الهيثم بن معاوية -رجل من بينهم-، بل لقد خرجوا عن زاعمين أن ربهم الذي يطعمهم ويسقيهم هو "أبو جعفر المنصور"، فراحوا يطوفون بقصره قائلين: هذا قصر ربنا
ثورات الخوارج ثورات متتالية كانت تهدد الحياة وتحول دون الاستقرار والأمن في بداية حكم العباسيين منها ثورات للخوارج الذين أصبحوا مصدر إزعاج للدولة العباسية
ونشطت الحركة العلمية حيث وصلت الحضارة العباسية إلى أوج عظمتها فكان هناك عدداً من العلماء منهم الخليل بن أحمد الفراهيدي الذي اشتهر بعلوم النحو وعلوم العروض لمعرفة نظام الشعر وأوزانه والقاضي أبو يوسف في علم الفقه والمسعودي في الجغرافية واليعقوبي ويبرز جابر بن حيان في الكيمياء وابتكروا الإسطرلاب لرصد حركة النجوم والكواكب وحنين بن إسحاق ومعظم من إفراد أسرته في اللغة والأدب وكان حنين يشرف على أهم مكتبة في عهد المأمون وهي مكتبة بيت الحكمة فأصبحت بغداد أكبر مركز علمي وثقافي آنذاك يقصدها طلاب العلم من مختلف أنحاء العالم للدراسة في مدارسها وجامعاتها مثل المدرسة المستنصرية ولم يقف ببابه الشعراء لعدم وصله لهم بالأعطيات كما كان يفعل غيره من الخلفاء

منصور المنصور

وتعرض التمثال لدعوات شيعية تنادي بهدمه قبيل الإنتخابات المزمع إجرائها.

15
سعد البوعينين
مرض المنصور في الطريق، ونزل قرية قد أفرغها سيدها من أهلها وقرأ على الجدار أبيات شعر فيها علامة على وفاته: أبـا جـعــفر حـانت وفـاتـك وانقضت سنوك وأمر الله لابد واقع أبا جعفر هل كاهن أو منجم لك اليوم من حر المنية مانع وأمر حاجبه الربيع بن يونس أن يدخل ويقرأ، فدخل ولم يجد شيئًا، ودخل خلفه المنصور فلم يجد شيئًا، وراح يتلمس الجدار الذي كان قد قرأ عليه الأبيات، فعلم في نفسه بوفاته، وكتب لابنه المهدي بعض الوصايا
عبد المحسن النمر
بعث المنصور إلى "" يعرض عليه الأمن والأمان له ولأولاده وإخوته مع توفير ما يلزم له من المال، ويرد "محمد" بأن على المنصور أن يحكم بدين الله ولا يمكن شراء المؤمن بالمال
حسين المنصور
وقبل وفاة والده، شارك بعام كممثل في مسرحية «الحاكم بأمر الله» على خشبة مسرح مدرسة المتنبي المتوسطة، وفي عام بدأ التمثيل في في برنامج «من الدريشة» مع زملائه « وصالح حمدان ومحمد الشمالي وعباس عبد الرضا»
ولم يكن ينفع هؤلاء إلا القتال، فقاتلهم المنصور حتى قضى عليهم جميعًا واجه المنصور ثورة أخرى لطائفة من يقال لها ينتسبون إلى قرية "راوند" القريبة من
بناء بغداد بنى الخليفة أبو جعفر المنصور مدينة بغداد على شكل دائرة وأطلق عليها اسم مدينة السلام أو دار السلام وتم بناء المدينة في أربع سنوات من 149-145 على شكل دائرة يحيط بها سور يسمى السور الأعظم، وأربع بوابات، البوابة الأولى تسمى باب الشام التي تقود إلى بلاد الشام، والبوابة الثانية تسمى باب الكوفة التي تقود إلى محافظة الكوفة والبوابة الثالثة تسمى باب البصرة التي تقود إلى محافظة البصرة والبوابة الرابعة باب خراسان الذي يقود إلى الفارسيين أو دولة إيران وداخل المدينة كان هناك جامع المنصور الذي كان مربع الشكل ودواوين الحكومة ومساكن الناس والجيش وقد عرف عن المنصور ميله إلى في النفقات حتى امتلأت بالأموال خزائنه، ولم يكن المنصور يعطي الشعراء تلك العطايا البالغة حد السرف وإنما كانت أعطياته أرزاق العمال أيام المنصور 300 درهم ولم يزل الأمر على ذلك إلى أيام فكان أول من سن زيادة الأرزاق هو

حسين المنصور

بيت الحكمة من الأعمال الجليلة التي تُذكر للمنصور عنايته بنشر العلوم المختلفة، ورعايته للعلماء من المسلمين وغيرهم، وقيامه بإنشاء "بيت الحكمة" في قصر الخلافة ببغداد، وإشرافه عليه بنفسه، ليكون مركزًا للترجمة إلى اللغة العربية.

5
منصور المنصور
اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2020
منصور المنصور
أي معلومات غير يمكن التشكيك بها و إزالتها
حسين المنصور
وهو متزوج وله أربعة أبناء من زوجته الأولى هم بدر وحمد ونوف وريم