ذو الوجهين. الدرر السنية

في بعض الأحيان عليك أن تتخلى عن الناس، ليس لأنك لا تهتم ولكن لأنها لا تهتم خالد بن سعود البليهد عضو الجمعية العلمية السعودية للسنة binbulihed gmail
وقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من هذه الصفة الذميمة بقوله: تجدون شر الناس ذا الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه والمتلون ذو الوجهين يظهر لكل طائفة في وجه ليحقق مصالحه الشخصية ويتقي شرهم فإذا ظهرت دولة الطائفة الأولى وقويت شوكتهم أثنى عليهم وأظهر الولاء والوفاق لهم ليصيب دنياهم وإذا ظهرت دولة الطائفة الأخرى فعل معهم كما فعل مع الطائفة الأولى ليفوز بغنيمة الدنيا وبئست الغنيمة

شر الناس ذو الوجهين

خواطر عن النفاق النفاق ليس له سبب محدد لأنهم يتطلعون إلى السلطة وحب النفس و الانسياق وراء الآخرين ومعتقداتهم دون التفكير والتعلق بالدنيا وعدم حساب الاخره وان هناك اله السماء سيحاسبهم وكل هذا الذي يجنونه في الدنيا يزول في الآخرة ولم يبق فقط إلا طاعة الله التي لم يفكرون بها إطلاقا، وكل هذا الصفات تخالف ديننا وقوانينها التى يجب أن تتحلى بها ونكون قدوة لغيرنا لا أن نجعلهم ينجرفون في دوامة حب النفس ولن يستطيعوا أن يعودوا للحياة مرة أخرى إلا بالاستغفار والتوبة والرجوع إلى الله.

23
الدرر السنية
يقول القاضي عياض رحمه الله — في شرح حديث بئس ابن العشيرة -: "هذا من المداراة، وهو بذل الدنيا لصلاح الدنيا والدين
حكم عن الناس بوجهين
إذا كنتَ تكتب يومياً على الفيس بوك أشعار الحب والغرام والهيام وتعطي الناس دروساً عن علاقة المودة التي يجب أن تكون بين الزوج والزوجة ،بينما في آخر المساء تضرب زوجتك أم أولادك المسكينة الصابرة عليك وعلى مصائبك فقط لأنها تأخرت في إعداد طعام العشاء لحضرتكَ فأنت تعاني من أشد أعراض متلازمة ذو الوجهين! وقال عليه الصلاة والسلام : من شر الناس
حكم عن الناس بوجهين
أما المُداري فهو الذي لا ينطق بباطل، ولا يكذب، ولا يغش من يحادثه ويداريه، ولا يشاركه في سوء خلقه وعمله، ولا يظهر له موافقته على باطله، وإنما يسكت عنه في أحيان، ويجامله بالبشاشة والمعاملة الحسنة فقط، دون أدنى تنازل أو غش أو سعي في أذية، لعله يؤثر فيه بعد ذلك ، ويستمع لنصحه، أو لعله يتقي شره ويجتنب أذيته، ولكن دون وقوع في أي مشاركة في الإثم والعدوان
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فالمراد من السؤال الأول غير واضح إلا أننا نقول: فإن من المعلوم من دين الإسلام عند كل مسلم أن الكذب حرام، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إياكم والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور والفجور يهدي إلى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا
وأما إخلاف الوعد ومقابلة الشخص بوجه وغيره بوجه، فهذا من صفات المنافقين وصاحبه من شر الناس ـ نسأل الله تعالى العافية ـ فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: وتجدون شر الناس ذا الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه ويأتي هؤلاء بوجه

شريط لاسق ذو الوجهين سهل الإزالة

واشار الصحابة ايضا عن مدى قبح هذه الصفة حيث قال بلال بن سعد عنها: لا تكن ولياً لله في العلانية، وعدوه في السر.

6
من هو ذو الوجهين وذو اللسانين
~ذو الوجهين~ مع المجتمع _وأصدقائه
أنا منافق إذاً أنا موجود، هذا هو شعار المنافقين
شريط لاسق ذو الوجهين سهل الإزالة
إذا كان الشيطان يضحك، يجب أن يكون في المنافقين، فهم يخدمونه أفضل من غيرهم، ولا يتلقون أي أجر