دعاء دخول المسجد والخروج منه. شرح وترجمة حديث: دعاء دخول المسجد والخروج منه

Your browser does not support the video tag قال الترمذي: حديث فاطمة حديث حسن، وليس اسناده بمتصل، وفاطمة بنت الحسين لم تدرك فاطمة الكبرى إنما عاشت فاطمة بعد النبي صلى الله عليه وسلم أشهراً
فذكره بنحوه وفيه الصلاة بدل التسليم كما أن دعاء دخول المسجد النبوي ودعاء دخول المسجد الحرام هو نفس الدعاء لدخول أي مسجد، وهو الدعاء الذي ذكرناه في الأعلى

دعاء دخول المسجد والخروج منه

س: عند الإقامة يقول كما يقول المؤذن؟ ج: نعم كالمؤذن.

21
شرح وترجمة حديث: دعاء دخول المسجد والخروج منه
إسناده ضعيف: أخرجه ابن السني في عمل اليوم والليلة حدثني الحسين بن موسى الرسغني قال: حدثنا إبرهيم بن الهيثم البلدي قال:حدثنا ابراهيم بن الهيثم البلدي قال: حدثنا ابراهيم بن محمد البختري - شيخ صالح بغدادي - قال: حدثنا عيسى بن يونس عن معمر عن الزهري عن أنس بن مالك به مرفوعاً
014 الفصل الثامن: في أذكار دخول المسجد والخروج منه
مئة مرة في اليوم كانت له عدل عشر رقابٍ، وكتب الله له مئة حسنةٍ، ومحا عنه مئة سيئةٍ، وكان في حرزٍ من الشيطان يومه ذلك حتى يُمسي، ولم يأتِ أحدٌ بأفضل مما جاء به إلا رجلٌ عمل أكثر من عمله
دعاء دخول المسجد والخروج منه باللغة الانجليزية
واستفتاح رابع: اللهم ربّ جبريل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض، عالم الغيب والشهادة، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون، اهدني لما اختُلف فيه من الحق بإذنك، إنَّك تهدي مَن تشاء إلى صراطٍ مستقيمٍ، كان يستفتح بهذا في آخر الليل إذا قام يتهجَّد عليه الصلاة والسلام، ولا بأس أن يستفتح به في جميع الصَّلوات، وهذا من أجمع الاستفتاحات
قال ابن حاتم في العلل 509 : وقال أبو زرعة: عن أبي حميد وأبي أسيد كلاهما عن النبي صلعم: أصح قلت: مثل علي وعبدالله بن سلام وابن عباس وكعب وأبو الدرداء وغيرهم رضي الله عنهم
إسناده منقطع: يرويه عبدالله بن حسن عن أمه فاطمة بنت الحسين عن جدتها فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم ترفعه قال ابن حجر: هذا حديث غريب، ورجاله موثقون، وهم من رجال الصحيح إلا إسماعيل وعقبة

دعاء دخول المسجد والخروج منه في صلاة الفجر.. بـ10 كلمات يفتح الله لك أبواب رحمته وفضله

؟، فيما ورد عن رسول الله —صلى الله عليه وسلم-، أنه أوصى بالدعاء بخمس كلمات عند دخول المسجد، حيث إن هناك ثلاثة أمور أوصى بها النبي —صلى الله عليه وسلم- عند دخول المسجد، التسليم على النبي —صلى الله عليه وسلم، ثم الدعاء بخمس كلمات هي: «الّلهُمّ افْتَحْ لِي أَبْوَابَ رَحْمَتِكَ»، وثالثًا قول هذا الدعاء عند الخروج: « الّلهُمّ إِنّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ»، لما ورد في سنن أبي داود، أنه قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: «إِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمْ المَسْجِدَ فَلْيُسَلّمْ عَلَى النّبيّ صلى الله عليه وسلم، ثُمّ لَيَقُلْ: الّلهُمّ افْتَحْ لِي أَبْوَابَ رَحْمَتِكَ، فإِذَا خَرَجَ فَلْيَقُلْ: الّلهُمّ إِنّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ».

9
أرشيف الإسلام
اختلف على رفعه ووقفه والصحيح الوقف
دعاء دخول المسجد والخروج منه باللغة الانجليزية
ج- سُعير بن الخيمس: بلفظ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل المسجد حمد الله وسمى وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم وقال: اللهم افتح لي أبواب رحمتك وإذا خرج حمد الله وسمى وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم وقال: اللهم افتح لي أبواب فضلك
دعاء دخول المسجد وخروجه
أخرجه اسماعيل القاضي في فضل الصلاة على النبي صلعم من رواية الضبي، إلا أن يكون الدراوردي حدثهما به من حفظه فوهم، والله أعلم