قفا نبكي. قِفَا نَبْكِ!

ويفترض بالمثل وهو الأمر المستنكر حاليا أن القبيلة ستتمتع بحياتها في ديار جديدة مؤقتة وأخيرا تمت مقارنة أبيات طرفة التي يفخر فيها بثلاث من عيشة الفتى: الشراب وركوب الخيل والمقامرة، وأبيات امرئ القيس في نفس الموضوع 41 ، وقد وبيد أن كلتا المجموعتين من الأبيات تحتوي علي حركات بالغة الهدوء، وعلى تنوع أعلى قليلا من ذلك الموجود في العينة العشوائية للتوزيع
لما : بمعنى لم في البيت كما كانت في قوله تعالى : "ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم" كذلك يقول : قلت للذئب لما صاح إن شأننا وأمرنا أننا يقل عنانا إن كنت غير متمول كما كنت غير متمول قِفَا نَبْكي مِنْ ذِكْرَى حَبِيْبٍ وَ مَنْزِلِ : : ؟!

معلقة امريء القيس بنيتها ومعناها

ومن الأمور الكاشفة أيضا، أننا نجد في البيت 18- الذي ينتهي به مشهد الحبلى والمرضع — مزيدا من الحركات الأهدأ ومزيدا من عدم التشتت، وذلك بالمقارنة مع البيتين 16و17.

26
قصيدة: قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل [مع شرح معاني]
Looks like the north breeze, which brings the carnation perfume
خزانة النصوص/ معلقة امرئ القيس
ولذا انتقاها موضوعاً لدراسة متقصِّية يثبت فيها تهافتها ، وهي رمز ما اعتدَّ به العرب من شعر، أمام إعجاز اللغة القرآنية التي لا تدانيها? من بين كل الشعراء الذين درسناهم، بدا أن طرفة وامرأ القيس مثلا كانا أقل انتظاما من الباقين، وهي الحقيقة التي قد تفضي إلى تصنيف دقيق للشعراء، من حيث الطبقة والمدرسة والتعاصر
Qifa Nabki
وكأن الشاعر وظف النظام الصوتي في تنبيه مستمعيه إلى تغير الغرض والموضوع
Even the tears flow down until wetting the ground غير أن الصفة في البيت 18، وهو البيت الأخير في مشهد "الحبلي"، جزء من جملة صلة في موقع الصفة
As the raindrops which glides on the surface of the smooth stone الجهاز الفعال يلتقط الأدق الدقيق العيادات تعج بالكثير ولكن هناك النظام…

قفا نبكي

وكلمة "حنظل" أيضا تقع موقفا نحويا مشابها جزء من مسند كأن في البيت 62 ، وتشكل بهذا تعارضا مع كلمة "حنظل" في البيت الرابع.

9
قصيدة قفا نبكي لذكرى حبيب ومنزل شرح
الحاضر حركة القبيلة تؤدي الى فراق المحبين وتترك الشاعر جزئيا
قصيدة: قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل [مع شرح معاني]
That way will depress our strength since it is not secure way
قفا نبكِ
السقي هاهنا : بمعنى المسقي كالجريح بمعنى المجروح ، والجني بمعنى المجني ويقول : وتبدي عن كشح ضامر يحكي في دقته خطاما متخذا من الادم و عن ساق يحكي في صفاء لونه انابيب بردي بين نخل قد ذللت بكثرة الحمل فأظلت أغصانها هذا البردي ، شبه ضمور بطنها بمثل هذا الخطام ، وشبه صفاء لون ساقها ببردي بين نجيل تظلله أغصانها ، وإنما شرط ذلك ليكون أصفى لونا وأنقى رونقا ، وتقدير قوله كأنبوب السقي كأنبوب النخل المسقي ، ومنهم من جعل السقي نعتا للبردي ايضا ، والمعنى على هذا القول : كأنبوب البردي المذلل بالارواء 38 الاضحاء