درع الشمال. مخاوف إسرائيلية من فضيحة أسوأ من

حزب الله، يعتبره المجتمع الدولي تنظيماً إرهابياً، ويمول بشكل كبير من قبل التطمينات جاءت من واشنطن اولا عبر سفيرتها في بيروت اليزابيث ريتشارد التي زارت الرئيس ميشال عون ثم اتصلت بالرئيس نبيه بري مؤكدة على موقف بلادها من سيادة لبنان، وتلتها الناطقة بلسان الخارجية الروسية ماريا زخاروفا التي قالت ان اسرائيل لن تنتهك القرار الدولي رقم 1701 في العملية التي تقوم بها مع الاقرار بحق اسرائيل في منع التسلل الى اراضيها
وأعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أنه "تم اكتشاف نفق تابع لحزب الله في منطقة كفركلا في الجنوب" باختصار، هو توجه جديد يسعى إلى إعادة ترتيب القراءة الدولية للمشهد في الشرق الأوسط تحت عنوان واحد هو "نفوذ إيران"، لا تحت عناوين مختلفة كما الحال الآن

خبير عسكري إسرائيلي: يطرح 6 أسئلة حول عملية “درع الشمال”

ولكن هل سيغيّر في الواقع؟ هناك احتمالان: إما تراجع إيران أو مزيد من التوتر في الدول العربية التي تنشط فيها جماعات موالية لطهران.

23
الجيش الإسرائيلي يعلن انتهاء عملية على الحدود مع لبنان
وفي سنتي حكمه الأخيرتين، كانت سياسته الخارجية تقوم على أساس أن الاتفاق النووي يحول دون تطوير إيران أسلحة نووية، وهذا يكفي في العلاقة المباشرة معها، أما بخصوص نفوذها، فيمكن قضمه تدريجياً، قطعة قطعة
حزب الله لم يعلق بعد على وهذه قراءة المقربين منه...
وأكدت في بيان أن الوضع العام في منطقة عمليات يونيفيل لا يزال هادئاً، وتعمل مع جميع المحاورين من أجل الحفاظ على الاستقرار العام، وأن جنود حفظ السلام التابعين لها زادوا من دورياتهم على طول الخط الأزرق، إلى جانب القوات المسلحة اللبنانية، للحفاظ على الاستقرار العام وتجنب أي سوء فهم قد يؤدي إلى تصعيد
نتنياهو يؤكد أن عملية لن تكون محدودة واتفاق إسرائيلي أميركي على فرض عقوبات دولية على حزب الله
وقال: "إن الجيش الإسرائيلي يحذر عناصر "حزب الله" والجيش اللبناني وينصحهم بالابتعاد عن اي مسار هجومي تم حفره من الأراضي اللبنانية إلى الأراضي الإسرائيلية
أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أنه أبلغ المجلس الوزاري المُصغر باتفاق مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على فرض عقوبات دولية على حزب الله والأرجح أنه سينجح في مسعاه أو على الأقل سيحقق تقدماً وهو أمر سنلمسه في مواقف الدول الكبرى من أزمات الشرق الأوسط في الفترة القادمة
يُضاف إلى كل ذلك الضغط الدولي على إيران في ملفات مثل تجاربها على الصواريخ الباليستية، وهو ضغط صارت تشارك فيه فرنسا وبريطانيا، الدولتان الداعمتان لاستمرار الاتفاق النووي لعام 2015، إذ تعتبران بوضوح أن هكذا تجارب مخالفة لقرار الأمم المتحدة 2231، وطلبتا مؤخراً، بعد آخر التجارب الإيرانية ذت الصلة، عرض المسألة على مجلس الأمن كما حمّلت إسرائيل الحكومة اللبنانية مسؤولية كل ما يجري داخل الأراضي اللبنانية في منطقة شمالاً، قائلة إن "هذه الأنفاق تثبت عدم قيام بمسؤولياته في تلك المنطقة"، ومحذّرةً الجيش ومطالبةً اياه بالابتعاد عن هذه المناطق

مناورات رعد الشمال

كتلة "الوفاء للمقاومة"، إجتمعت وأصدرت بياناً من دون أن تضمنه أيّ عبارة عن الموضوع.

16
الجيش الإسرائيلي يعلن انتهاء عملية على الحدود مع لبنان
وبعد انتشار الخبر سارعت القيادة العسكرية الإسرائيلية إلى تشديد الإجراءات في المنطقة وفتحت تحقيقا بالحادث
خبير عسكري إسرائيلي: يطرح 6 أسئلة حول عملية “درع الشمال”
وقد رافق نتنياهو بهذا الاجتماع رئيسا ومجلس الأمن القومي ومستشاره العسكري الخاص
خبير عسكري إسرائيلي: يطرح 6 أسئلة حول عملية “درع الشمال”
من جانب آخر، يحاول إعلام الجيش الإسرائيلي الحكومة اللبنانية المسؤولية عن أعمال حزب الله على اعتبار أن ما يفعله يجري ""، إضافة إلى وضع قوات اليونيفيل أمام مسؤوليات إضافية، على أساس أن نشاطه يخرق القرار 1701، وتقليب الرأي العام الشيعي ضده أنه لا يأبه لأرواح المدنيين
وفي كل ساحات النفوذ الإيراني في الدول العربية، يحضر خطاب محاولة تقليب الناس على الجماعات المؤيدة لطهران، وهو خطاب يجري تبنّيه حتى في التصريحات الموجّهة إلى الداخل الإيراني بدوره، اتصل الرئيس ميشال عون بقيادة الجيش متابعا الاوضاع الجنوبية
من جهتها، أشادت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية بعملية الدرع الشمالي لتدمير أنفاق حزب الله في الشمال وأضاف أنه مع استكمال مرحلة الكشف والإحباط سيواصل الجيش المهمة الدفاعية الواسعة على الحدود اللبنانية مع ربط وسائل وتكنولوجيات متنوعة ومواصلة بناء العائق الجدار الأمني، كما سيستمر العمل على كشف الأنفاق بشكل دائم على الحدود مع لبنان

«درع الشمال» الإسرائيلية تفقد «وهجها» وواشنطن وموسكو تدعمان سيادة لبنان

النفق يتوغل لمسافة 40 متر داخل الأراضي الإسرائيلية.

26
الاحتلال يطلق حملة “درع الشمال” قرب حدود لبنان
وأضاف أن الجيش الإسرائيلي أعلن العديد من الأماكن هناك مناطق عسكرية مغلقة، ودفع بتعزيزات إلى المنطقة، إذ تضع تل أبيب نصب عينها احتمال تدهور الوضع العسكري على الحدود الشمالية وتفاقم الأمر إلى مواجهة واسعة مع حزب الله
خبير عسكري إسرائيلي: يطرح 6 أسئلة حول عملية “درع الشمال”
كما ستواصل قوات جيش الدفاع و العمل لكشف الأنفاق بشكل دائم على الحدود مع
مناورات رعد الشمال
ترامب يريد منها أن تضع جميع أوراقها مرة واحدة على الطاولة