هل يجوز قصر صلاة الجمعة للمسافر. اذكر الدليل من القران الكريم على جواز قصر الصلاه للمسافر

الجواب: الحمد لله صلاة الجماعة واجبة لا يجوز لمسلم تركها إلا لعذر ، وقد سبق ذكر الأدلة على ذلك من الكتاب والسنة هذا غير جائز إذا دخل مع المقيم يجب أن يكمل أربع ركعات بعد تسليم الإمام لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم ما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا
والغالب أن المسافر وهو على الطريق يحتاج إلى الجمع ، لكونه أيسر له ، حتى لا يتكرر نزوله من أجل الصلاة ، مما يشق عليه ويؤخره عن سفره وفي صحيح مسلم عن عبد الله بن عباس رضى الله عنهما قالجمع النبي صلى الله عليه وسلم بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء من غير خوف ولا مطر فقالوا: ما أراد قال: أراد أن لا يحرج أمته، أي لا يلحقها حرج في ترك الجمع

ما حكم صلاة الجمعة للمسافر

فإن قال قائل : أرأيتم لو نوى بصلاة الجمعة صلاة الظهر ليتم له الجمع ؟ فالجواب : إن كان ذلك إمام الجمعة في أهل البلد أي أن أهل البلد نووا بالجمعة صلاة الظهر فلا شك في تحريمه وبطلان الصلاة ؛ لأن الجمعة واجبة عليهم , فإذا عدلوا عنها إلى الظهر فقد عدلوا عما أمروا به إلى ما لم يؤمروا به ,فيكون عملهم باطلاً مردوداً لقول النبي صلي الله عليه وسلم : من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد.

21
صلاة الجمعة للمسافر هل تقصر
رواه البخاري 1090 ومسلم685 وفي رواية "وزيد في صلاة الحضر"
مسائل في القصر والجمع للمسافر
ولو حضر المريض الذي يباح له الجمع إلى صلاة الجمعة فصلاها لم يجز أن يجمع إليها صلاة العصر
لا يصح جمع صلاة العصر مع الجمعة
متى يترخص المسافر برخص السفر؟ ذكر العلماء-رحمهم الله -انه لا يشترط لفعل القصر والجمع -حيث أبيح فعلهما — أن يغيب الإنسان عن البلد بل متى خرج من سور البلد جاز له ذلك
وعلى هذا ، فلا حرج من جمع المسافر بين صلاتي الظهر والعصر من غير قصر وأما صلاة الجمعة فلا تجب على المرأة، وإن صلت مع الإمام في المسجد تصح عليها
ومن صلى العشاء قبل مغيب الشفق الأحمر فصلاته باطلة مردودة , وعليه قضاؤها إلا أن يكون له عذر شرع يبيح له جمعها تقديماً إلى المغرب هل تسقط الجماعة عن المسافر ؟ لا تسقط صلاة الجماعة عن المسافر لأن الله تعالى أمر بها في حال القتال فقال: وإذا كنت فيهم فأقمت لهم الصلاة فلتقم طائفة منهم معك وليأخذوا أسلحتهم فإذا سجدوا فليكونوا من ورائكم ولتأت طائفة أخرى لم يصلوا فليصلوا معك النساء الآية:102

اذكر الدليل من القران الكريم على جواز قصر الصلاه للمسافر

وقال عليه الصلاة والسلام : " من سمع النداء فلم يأت فلا صلاة له إلا من عذر " رواه الترمذي 217.

شروط صلاة القصر
اختَلف أهلُ العِلمِ في مِقدارِ مَسافةِ السَّفرِ الذي تُقصَرُ فيه الصَّلاةُ على أقوالٍ عِدَّة 1 ، أقواها قولان: القول الأوّل: أنَّ المسافةَ التي تُقصَرُ فيها الصَّلاةُ: 88 كم تقريبًا ، وهذا مذهبُ الجمهور: المالِكيَّة، والشافعيَّة، والحَنابِلَة، وهو قولُ بَعضِ السَّلفِ، وقولُ أبي يُوسفَ من الحَنَفيَّة، وبه قال فُقهاءُ أصحابِ الحديثِ
صلاة الجمعة للمسافر هل تقصر
إنّ الصلاة من أعظم العبادات في الإسلام؛ فهي عماد الدين الذي لا يقوم إلا بها، كما قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: رأسُ الأمرِ الإسلامُ، وعمودُهُ الصَّلاةُ، وذروةُ
صلاة الجمعة للمسافر هل تقصر
وأضاف"شلبي" خلال لقائه بالبث المباشر لصفحة دار الإفتاء المصرية المذاع عبر موقع التواصل الإجتماعي "الفيسبوك"، فى إجابته على سؤال ورد اليه مضمونة : ما حكم صلاة الجمعة للمسافر؟"، أنه إذا كان الإنسان مسافرًا فرخص له الشرع ترك صلاة الجمعة مع الإمام وإنما يكفيه ان يصلى الظهر أربع ركعات فإن رغب ان يصلى مع من يصلون الجمعة فيصليها ركعيتن حيث نص فقهاء الشافعية على انه من صح ظهره صحت جمعته، ولكن صلاة الجمعة غير واجبة على المسافر اى انه لو لم يصلى الجمعة وصلها ظهرًا وهو على سفر فلا وزر عليه ولا يكون أثمًا
اللجنة الدائمة حكم قصر الصلاة للحاج : ما حكم قصر الصلاة للحاج خلال إقامته أكثر من أربعة أيام في مكة ؟ إذا كانت إقامة الحاج في مكة المكرمة أربعة أيام فأقل فالسنة له أن يصلى الرباعية ركعتين لفعل النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع أما إن كان قد عزم على الإقامة أكثر من أربعة أيام فالأحوط أن يصليها أربعاً وهو قول أكثر أهل العلم فهل فعلهم صحيح ؟ نعم المسافر له أن يجمع وله أن يصلي كل صلاة في وقتها ، لكن إذا كان مقيمًا فصلاته كل واحدة في وقتها أفضل كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم في منى في حجة الوداع
السؤال ١٢: المسافر لا تجب عليه فلو مر المسافر ببلد وصلى معهم الجمعة لم يجز أن يجمع العصر إليها

هل تقصر صلاة الجمعه للمسافر

هل يجوز تأخير صلاة الجمعة بعد صلاة العصر للمسافر يجوز للمسافر تأخير صلاة الجمعة بصلاة العصر ؛ لأن المسافر لا يلزمه صلاة الجمعة، وإذا أخر صلاة الظهر بصلاة العصر فلا حرج فيه.

صلاة الجمعة للمسافر هل تقصر
إذا قام المسافر لثالثة وقد نوى القصر ؟ إذا أتم المسافر الصلاة ناسياً فإن صلاته صحيحة ولكن يسجد للسهو لأنه زاد زيادة غير مشروعة ناسياً فإن المشروع في حق المسافر أن يقتصر على ركعتين إما وجوباً على مذهب أبي حنفية وأهل الظاهر وإما استحباباً على مذهب أكثر أهل العلم
هل يجوز الجمع قبل السفر tcp
وعليه فلا يجوز الجمع بين صلاة الجمعة وصلاة العصر ؛ لأن الجمع مذكور في الشرع فقط بين الظهر والعصر، ولا يصح قياس صلاة الجمعة في صلاة العصر في هذا، وهناك اختلافات كثيرة، بين الصلاتين، ولها أن تجمع بين الظهر والعصر والجمع والجمع على شرطها وما هو متاح لها
شروط صلاة القصر
فإذا فرغ من صلاته جاز له أن يجمع ماله جمعه معها ، سواء انفرد في ذلك أم جمع مع جماعة المسافريناللجنة الدائمة صلاة المسافر خلف الإمام الراتب هل الأفضل أن يصلي المسافرون مع الإمام الراتب في المسجد صلاة الظهر ثم يصلون العصر جميعاً بعد ذلك ، أم يصلون الظهر والعصر ولا ينتظرون الإمام ؟ إذا لم يشق عليهم انتظار الإمام الراتب فمن الأفضل صلاتهم مع الإمام الراتب في المسجد ، لما في تلك الصلاة من مزيد الأجر بكثرة الاجتماع الانتظار الذي هو نوع من الصلاة ، أما إذا كان يشق عليه ذاك فإن لهم أين يصلوا الظهر والعصر جمعاً وقصراً وأن لاينتظرون الإمام الراتب اللجنة الدائمة حكم القصر والجمع للجنود المقيمين في غير بلادهم هل يجوز للجنود المقيمين في غير وطنهم من إفراد القوات المسلحة الجمع والقصر ، وهل يجوز لمن يسافر يومياً من عاصمة تلك البلد إلي مقر عمله والمسافة تبعد 130 كلم أن يجمع ويقصر أثناء السفر ذهاباً وإياباً ؟ إذا كانت إقامتهم على نية الإقامة لأكثر من أربعة أيام فالمذهب أن عليهم الإتمام وعدم الجمع ، لأن الترخيص برخص السفر مشروط بأن لا تزيد الإقامة على أربعة أيام ، أما إذا لم تكن لهم فيه إقامة أو كانت لهم إلا أنها أربعة أيام فأقل فلهم القصر والجمع على المشهور من المذهب