ليس الشديد بالصرعة انما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب. موضوعات في التربية

كثيرًا ما يغضب على ابنه حتى يضربه، وربما مات بضربه
من هذه المواقف وغيرها يتبين لنا أن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم كان يغضب ، وفي الوقت نفسه لا يغضب إلا إذا انتهكت حرمات الله ، أو تأخر الناس عن فعل الخير وفي ذلك علاج لتهدئة النفس ، وإخماد نار غضبها ، لأن الإنسان في حالة الوقوف يكون مهيئًا للانتقام أكثر منها في حالة الجلوس ، وفي حالة الجلوس منها في حالة الاضطجاع ، لذا جاء الوصف النبوي بهذه الوصفة الدقيقة ، التي أكدتها الدراسات النفسية المعاصرة

علاج الغضب

ـ قال: والله يحب المحسنين.

شرح حديث (ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد)
والكلام له بقية، أسأل الله أن ينفعنا وإياكم بما سمعنا، وأن يجعلنا وإياكم هداة مهتدين، وصلى الله على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه
شرح حديث (ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد)
ـ قال: والعافين عن الناس
Sahih al
وغير ذلك من الأمور التي نهى عنها النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في أحاديث كثيرة
ويقول عليه الصلاة والسلام: اطلبوا العلم، واطلبوا مع العلم السكينة والحلم، لينوا لمَن تعلمون ولمَن تتعلمون منه ـ كن ليناً، أحياناً يعطي ابنه درس، سأله سؤال، ما عرف، ضربه كف، لأنه لم يتعلم شيء، في آباء كثيرين يعملون مثل ذلك، لم أتحمله، لم يتعلم منك شيء، اثنين واثنين يقول له ثلاثة، فيضربه طيارة، فلذلك ـ ولا تكونوا من جبابرة العلماء، فيغلب جهلكم حلمكم "
أو طلق زوجته أو كسر إناءه أو أحرق ثيابه وكثير من الوقائع تصدر من بعض الناس إذا غضبوا كأنما صدرت من المجنون ع7ع انواع عرض الموضوع العرض العادي المواضيع المتشابهه الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة صعب المنال اخبار عامه - سياسيه - اقتصادية - عالمية - متنوعة 1 13 - 3 - 2013 03:48 PM عذبة الاحساس مواضيع اسلاميه - فقة - عقيدة 5 24 - 8 - 2012 11:14 PM صعب المنال اخبار عامه - سياسيه - اقتصادية - عالمية - متنوعة 1 2 - 6 - 2012 12:12 PM بنوتة ستوتة الحياة الزوجية - زواج - الحمل - مشاكل الزواج 0 3 - 4 - 2012 08:51 PM أنشودة المطر مواضيع عامة - مواضيع ثقافيه - مواضيع منوعه 7 28 - 3 - 2012 07:08 PM

Sahih al

وذلك لأن الغضب جمرة يلقيها الشيطان في قلب ابن آدم فيفور دمه، فإن كان قويًا ملك نفسه، وإن كان ضعيفًا غلبه الغضب، وحينئذ ربما يتكلم بكلام يندم عليه، أو يفعل فعلًا يندم عليه.

24
أدلة السنة على ذم الغضب
Namun, ada kekuatan lain yang ditemukan oleh para peneliti sehubungan dengan hadits ini
أدلة السنة على ذم الغضب
الآن دقق في التحليل، النبي عليه الصلاة والسلام لأنه الآن في أعلى درجات القوة، وهو السيد المطاع، بإمكانه، وهذا لن يكون، أن يلغي وجودهم، واحد، وبإمكانه أن يهدر كرامتهم، إذا قال: هم منافقون انتهوا، وبإمكانه أن يهملهم، ثلاثة، وبإمكانهم أن يعاتبهم لمصلحته، ما الذي قاله لهم ؟ قال لهم كلام تقشعر منه الجلود قال لهم: يا معشر الأنصار مقالة بلغتني عنكم، واجدة وجدتموها علي في أنفسكم، من أجل لعاعة من هذه الغنائم تألفت بها قوماً ليسلموا ووكلتكم إلى إسلامكم، هنا دققوا، أما إنكم لو شئتم لقلتم فلصدقتكم ولصدِّقتم به، أتيتنا مكذباً فصدقناك، وطريداً فأويناك، ومخذولاً فنصرناك ـ بماذا ذكرهم ؟ بفضلهم عليه، ذابوا ـ يا معشر الأنصار ألم تكونوا ضلالاً فهداهكم الله بي، ألم تكونوا عالة فأغناكم الله، ألم تكونوا أعداءً فألف الله بين قلوبكم ـ والقصة طويلة ـ قال: فبكوا حتى أخضلوا لحلهم من مختصر تفسير ابن كثير أنت ممكن حينما تقابل من ينتقدك بالإحسان أن تجعله من أشد الناس لك حباً، فالذي أقوله لكم مرة ثانية: أنت في دار امتحان، وفي دار عمل، وسوف تقدم على الله عز وجل، وأعمالك الصالحة يمكن أن تكون بدافعٍ من ذكاءٍ ومصلحةٍ، ويمكن أن تكون عبادات حقَّة
النهي عن الغَضَب في السنة النبوية
من تخريج أحاديث الإحياء: عن " أبي هريرة " بالمناسبة أي إنسان يعلم إذا تهكم على إنسان جاهل منع السؤال، انتهى السؤال، وإذا انتهى السؤال انتهى طلب العلم، أنت إذا تهكَّمت على سائل سؤاله سخيف، أنت كأنك تقول: أنا لن أجيب أحداً على أي سؤال، كل الناس يعرفوك، فيتهيَّبوا منك
نزهة المتقين شرح رياض الصالحين، نشر: مؤسسة الرسالة، الطبعة: الرابعة عشر، 1407ه 1987م توضِيحُ الأحكَامِ مِن بُلوُغ المَرَام، للبسام، مكتَبة الأسدي، مكّة المكرّمة
فلم يغضب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ لنفسه أبدا ، يبين ذلك أنس ـ رضي الله عنه ـ فيقول : خدمت رسول الله ـ صلى الله عليه و سلم ـ عشر سنين ، لا والله ما سبني سبة قط ، ولا قال لي أف قط ، ولا قال لي لشيء فعلته لم فعلته ، ولا لشيء لم أفعله ألا فعلته رواه أحمد والحمد لله رب العالمين

شرح حديث (ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد)

.

علاج الغضب
فالغضب المذموم هو ما كان لأمر من أمور الدنيا ، وكان دافعه الانتصار للنفس ، أو العصبية والحميّة للآخرين
علاج الغضب
رواه البخاري ومسلم بالمناسبة، حتى لا تظنوا أن واحد تلقى إهانة من شخص أقوى منه فسكت لأنه لا يقدر يساوي شيء، قيل: " لا حلم إلا مع الانتصار، ولا عفو إلا مع الاقتدار " ما في حلم إلا مع الانتصار، ولا في عفو إلا مع الاقتدار، إن لم تكن مقتدراً فليس هذا عفواً، هذا ضعف، قيل لجعفر الصادق، عنده رجل سيئ الخلق، كثير الغضب، سريع الانفعال: ـ أتطيق معاشرة هذا الرجل ؟ ـ قال نعم، وأتعلم منه الحلم
شرح حديث أبي هريرة: ليس الشديد بالصرعة وغيره
ـ قال: كظمت غيظي